عن الموقع

يهدف هذا الموقع لتسليط الضوء على احتفالات اليوم الوطني السعودي، ومشاركة الصور والفيديوهات عن طريق مختلف وسائل التواصل الإجتماعي.

ما هو اليوم الوطني:

هو اليوم من عام ١٣٥١هـ ١٩٣٢م عندما سجل التاريخ مولد المملكة الهربية السعودية بعد ملحمة البطولة التي قادها المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود – طيب الله ثراه – على مدى ٣٢ عاماً بعد استرداده لمدينة الرياض عاصمة ملك أجداده وآبائه في الخامس من شهر شوال ١٣١٩هـ الموافق ١٥ يناير ١٩٠٢م، حيث صدر في ١٧ جمادى الأولى ١٣٥١هـ الموافق ١٩ سبتمبر ١٩٣٢م أمر ملكي للإعلان عن توحيد البلاد وتسميتها باسم “المملكة العربية السعودية”، ابتداءً من الخميس ٢١ من جمادى الأولى في العام ١٣٥١هـ (٢٣ سبتمبر ١٩٣٢م).

تاريخ ونشأة المملكة:

كانت شبه الجزيرة العربية التي تتمتع بموقع استراتيجي بين ثلاث قارات كبرى، موطنًا للعديد من الحضارات ومهدًا للرسالات السماوية والرسل. ومع مرور مئات السنين، عرفت المنطقة تغيّرات تاريخيّة أدّت إلى ما هي عليه اليوم.

  • – الدولة السعودية الأولى ( 1157-1233هـ/ 1744-1818م)

كانت منطقة الجزيرة العربية في أوائل القرن الثاني عشر الهجري (الثامن عشر ميلادي) تعيش في حالة من الفوضى وعدم الاستقرار السياسي والتفكك و انعدام الأمن وكثرة الإمارات المتناثرة و المتناحرة.

و في العام 1157هـ (1744م) تأسست الدولة السعودية الأولى عندما تم اللقاء التاريخي في الدرعية بين أميرها الإمام محمد بن سعود و الشيخ محمد بن عبدالوهاب، اللذَين عملا على نشر الدعوى الإصلاحية القائمة على كتاب الله عز وجل و سنّة نبيه محمد صلى الله عليه و سلم، وأصبح ذلك هو الأساس الذي قامت عليه الدولة السعودية و عاصمتها الدرعية في قلب الجزيرة العربية.

انتهت حقبة الدولة السعودية الأولى في العام 1233هـ (1818م)؛  نتيجةً للحملات التي أرسلتها الدولة العثمانية، وكان آخرها حملة ابراهيم باشا التي تمكنت من هدم الدرعية وتدمير كثير من البلدان في مناطق الدولة السعودية الأولى في أنحاء الجزيرة العربية.

حكام الدولة الأولى:

  • الإمام محمد بن سعود بن مقرن (1157-1179هـ/ 1744-1765م)
  • الإمام عبد العزيز بن محمد بن سعود (1179-1218هـ/ 1765-1803م)
  • الإمام سعود بن عبدالعزيز بن محمد بن سعود (1218-1229هـ/ 1803-1814م)
  • الإمام عبد الله بن سعود بن عبدالعزيز بن محمد بن سعود (1229-1233هـ/ 1814-1818م)
  • – الدولة السعودية الثانية (1240-1309هـ/1824-1891م)

لم تستطع حملة ابراهيم باشا القضاء على مقومات الدولة السعودية إذ بقي الأهالي في البادية و الحاضرة على ولائهم لأسرة آل سعود التي أسست الدولة السعودية الأولى. لم يمضِ عامين على نهاية الأولى حتى عاد القادة من آل سعود إلى الظهور من جديد لإعادة تكوين الدولة السعودية الثانية .

أولى محاولاتهم كانت في العام 1235هـ/1820م، لكنّها لم تدم إلا مدة قصيرة لم تتجاوز بضعة أشهر، ثم تلتها محاولة ناجحة قادها الإمام تركي بن عبد الله ابن محمد بن سعود في العام 1240هـ/1824م أدت إلى تأسيس الدولة السعودية الثانية على ركائز الدولة الأولى، و عاصمتها الرياض.

وفي العام 1309هـ/ 1891م غادر الإمام عبدالرحمن بن فيصل بن تركي الرياض على إثر خلافات بين أبناء الإمام فيصل بن تركي، وسيطرة محمد بن رشيد حاكم حائل عليها، وبذلك انتهت حقبة الدولة السعودية الثانية.

بعض حكام الدولة الثانية:

  • الإمام تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود (1240-1249هـ / 1824-1834م)
  • الإمام فيصل بن تركي . الفترة الأولى (1250-1254هـ / 1834-1838م)
  • الإمام فيصل بن تركي . الفترة الثانية (1259-1282هـ /1843-1865م)
  • الإمام عبدالله بن فيصل بن تركي . الفترة الأولى ( 1282-1288هـ / 1865-1871م)
  • الإمام سعود بن فيصل بن تركي ( 1288-1291هـ / 1871-1875م)
  • الإمام عبدالرحمن بن فيصل بن تركي . الفترة الأولى (1291-1293هـ / 1875-1876م)
  • الإمام عبدالله بن فيصل بن تركي – الفترة الثانية (1293-1305هـ / 1876-1878م)
  • الإمام عبدالرحمن بن فيصل بن تركي . الفترة الثانية (1307-1309هـ / 1889-1891م)

 

  • – الدولة السعودية الثالثةالمملكة حاليًا

في الخامس من شهر شوال العام 1319هـ (15 يناير 1902م) تمكن الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود من استرداد الرياض والعودة بأسرته إليها لكي يبدأ صفحة جديدة من صفحات التاريخ  السعودي.

ويُعدّ هذا الحدث التاريخي نقطة تحول كبيرة في تاريخ المنطقة، فهو الذي أدّى إلى قيام دولة سعودية حديثة تمكنت من توحيد معظم أجزاء شبه الجزيرة العربية، وتحقيق إنجازات حضارية واسعة في مختلف المجالات.

وفي السابع عشر من شهر جمادى الأولى في العام 1351هـ (19 سبتمبر 1932م) صدر أمر ملكي للإعلان عن توحيد البلاد وتسميتها باسم “المملكة العربية السعودية”، ابتداءً من الخميس21 من جمادى الأولى في العام 1351هـ (23 سبتمبر 1932م).

تأسّست هذه الدولة على تطبيق أحكام القرآن والسنة النبوية الشريفة، وحُدِّد يوم الأول من الميزان (23 سبتمبر) ليصبح اليوم الوطني للمملكة التي أصبحت في عهد الملك عبدالعزيز ذات مكانة دولية خاصة. انضمت إلى كثير من المنظمات والاتفاقيات الدولية، بل كانت من أوائل الدول التي وقّعت ميثاق هيئة الأمم المتحدة العام 1364هـ (1945م) وأسهمت في تأسيس الكثير من المنظمات الدولية التي تهدف إلى إرساء الأمن والإستقرار والعدل الدولي، مثل جامعة الدول العربية في العام 1364هـ (1945م).

malak